منتدي ام رحمة الاسلامي
مرحبا بالزوار الكرام في منتدانا المتواضع ونرجو ان يحوذ علي اعجابكم وقضاء اسعد الاوقات معنا بإذن الله

منتدي ام رحمة الاسلامي

مرحبا با لمتحا بو ن في الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 
*رد جميع الشبهات حول الاسلام*
 
 
 أكبرموقع* لنصرة* الحبيب المصطفي

شاطر | 
 

 البشارة الثانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
starlight

avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: البشارة الثانية   السبت ديسمبر 26, 2009 1:47 am

يقول المسيح عليه السلام لتلاميذه قبل رفعه إلى السماء مباشرة "إن لي أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن و أما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به" انجيل يوحنا 16 : 12-13.

هيا معا ايها القارئ الكريم لنرى معنى ذلك الكلام:

إن لي أموراً كثيرة أيضاً لأقول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن .. الغريب أن المسيح بن مريم عليه السلام قد كررها في موقع آخر حين قال "لَنْ أُكَلِّمَكُمْ كَثِيراً بَعْدُ" .. ما هذا؟ كيف لا يكمل نبي رسالته؟ أليس هذا هو الذي تنبأ به دانيال النبي الذي هو من أسباط بني اسرائيل حين تحدث عن ذلك في نبوءة السبعين أسبوعا عن (مسيح يُفصل و لا يكون له) أي أنه لن يكمل رسالته و لا يستفيد قومه من دعوته .. ها هي النبوءة تقع و تحدث أمام أعيننا رأي العين و ها هو المسيح بن مريم يتكلم بها .. اقرأوا نبوءة دانيال النبي مرة أخرى "يُفصَلُ مَسيحٌ ولا يَكونُ لَه .. ويأتي رَئيسٌ فيُدَمِّرُ المَدينةَ والقُدْس" .. نعم و هذا هو المسيح بن مريم عليه السلام يؤكد ذلك و لا يكمل رسالته و يرفعه الله .. و كذلك دمرت القدس و الهيكل على يد تيطس الروماني سنة 70 ميلادية. ثم هل تلاحظون كلمة دانيال عن المسيح بن مريم "و لا يكون له" .. بينما يقول يعقوب عن النبي الآتي إلى العالم و الذي يستبدل الله به أمة بني اسرائيل "شِيلُوهُ (الذي له الكل) فَتُطِيعُهُ الشُّعُوبُ"
شِيلُوهُ تعني "الذي له الكل"

و أما متى جاء ذاك روح الحق .. ألم تقولوا ايها النصارى إن الروح موجود في كل مكان و هو أزلي؟ .. فلقد كان مع التلاميذ و فيهم و مع يسوع و فيه .. كيف يجيئ إليهم؟ .. ثم كيف لا يتكلم من نفسه؟ أليس هو الله كما تقولون؟ فمن هذا الذي يملي الكلام و الأفعال على الله الروح القدس؟ .. الحقيقة ايها المسيحيون أن المسيح يتكلم عن شخص .. إنسان .. هو قدوس القديسين و سيد المرسلين .. روح الحق .. في الترجمات الانجليزية يستخدمون للدلالة على هذا الشخص الضمير He هنا في هذه الأعداد .. بينما نجد الكتاب المقدس يستخدم ضمير It حينما يتكلم عن روح الله .. فلماذا هذه التفرقة ايها المسيحيون؟!. الحقيقة هي أن روح الحق هو انسان يتكلم بالوحي الذي يتلقاه من الله الحق "وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا" .. و هو روح الحق لأنه الانسان الصادق الأمين في كل ما يقوله من قبل رسالته و من بعد رسالته فهو لم يكذب و لن يكذب و لا يكذب و هو لا يتكلم من عند نفسه و ما يكون له أن يتكلم من عند نفسه .. كما قال يعقوب في رسالته عن كيفية التمييز بين روح الحق الذي من الله و روح الضلال الذي من الشيطان. "نحن من الله فمن يعرف الله يسمع لنا ومن ليس من الله لا يسمع لنا من هذا نعرف روح الحق وروح الضلال"



فهو يرشدكم إلى جميع الحق .. نعم و الله .. فكتاب الله و سنة رسوله لم يتركا شيئ لديننا و دنيانا إلا فصلاه تفصيلا و لهذا يقول الله عن نبيه و عن دينه: "بل جاء بالحق وصدّق المرسلين" و يقول "وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيد" .. و يقول "مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُون" و يقول "وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا" .. و يقول "وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآَمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ " و يقول " هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ"

لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به .. ايها النصارى هل روح الله (الروح القدس) الذي هو الله عندكم ضعيف الشخصية إلى تلكم الدرجة .. حتى إنه لا يستطيع التكلم من نفسه فكيف يكون هو الله حسب قانون ايمانكم؟ .. إن التفسير الصحيح عن روح الحق أنه نبي لا يتكلم من عند نفسه بل بوحي من عند الله "وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ" .. ألم يقل "أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ" .. ألم يقل "وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآَنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ " .. نعم إنه محمد بن عبد الله الذي يقول الله مزكيا إياه "وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى. إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى. عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البشارة الثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام رحمة الاسلامي :: رسلنا الكرام و الصحابة الأخيار :: لقاء مع الحبيب المصطفي(السيرة النبوية)-
انتقل الى: