منتدي ام رحمة الاسلامي
مرحبا بالزوار الكرام في منتدانا المتواضع ونرجو ان يحوذ علي اعجابكم وقضاء اسعد الاوقات معنا بإذن الله

منتدي ام رحمة الاسلامي

مرحبا با لمتحا بو ن في الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 
*رد جميع الشبهات حول الاسلام*
 
 
 أكبرموقع* لنصرة* الحبيب المصطفي

شاطر | 
 

 كيف اسعد زوجي؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
starlight

avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: كيف اسعد زوجي؟   الأربعاء ديسمبر 30, 2009 5:54 pm

كيف اسعد زوجي؟

--------------------------------------------------------------------------------


تحرص المرأة المتزوجة عادة على توفير جو من الراحة والانشراح في بيتها وتسعى جاهدة لنشر روح السعادة واثناء محاولتها تحقيق ذلك تتعرض لازمات وعقبات تحول بينها وبين توفير السعادة لزوجها وتسعى المرأة الذكية للتغلب على كل ما يعترض حياتها الزوجية او يشكل خطرا عليها فتسأل نفسها دوما كيف اسعد زوجي؟ وتبدأ بالبحث عن الطرق التي توصلها إلى بر السعادة الزوجية.

دعونا نبحث عن اجابة لهذا السؤال.

الكلام المعسول والابتسامة

أم عائشة زوجة وأم ترى ان اسعاد الزوج يكون بتجديد العلاقات الزوجية والتودد الى الزوج لكسر الروتين الممل الذي يصيب الزواج بالبرود بل قد يصل الامر الى ان يهرب الزوج من المنزل ولا يعود الا متأخرا. وتقترح ام عائشة لاسعاد الزوج بعض الاقتراحات مثل: محاولة ترتيب الوقت بين الزوج (وله الحق الاكبر) والاطفال والبيت وعدم اثارة غضبه عند عودته من العمل او اثارة المناقشات وعرض مشاكل الاطفال وتؤمن ام عائشة بان الكلام المعسول والابتسامة الجذابة هما المفتاح الى قلب الزوج.

مفاجآت جديدة ومبتكرة

اما ام عبدالله فترى ان طريقة اسعاد الزوج تعتمد على طبيعة الزوج فما يسعد الزوج الفلاني قد لا يسعد غيره لذلك يجب ان تكون الزوجة لماحة وواعية وتتعامل مع زوجها بذكاء فتعرف وتكتشف ما يسعده وتفعله وبالمقابل تبتعد عن كل مالا يعجبه فلا تفعله. وعن نفسها تقول ام عبدالله انها تلجأ للمفاجآت مع زوجها لانه هو يحب ذلك، بينما قد لا تؤثر المفاجآت في زوج اخر، وتقول انها تفاجئه بهدية دون مناسبة او تعبر له عن حبها بطرق جديدة ومبتكرة وتؤكد ان التجديد في الحياة الزوجية مهم لانعاش العلاقة الزوجية وذلك بتجديد الشكل الخارجي للزوجة فمثلا تغيير نوعية ولون الملابس وتغيير قصة الشعر وطريقة المكياج كل ذلك له اثر كبير على الزوج وايضا التغيير في ديكور المنزل كل فترة على ضوء ما تسمح به الميزانية. اشعره بانه أهم شيء في حياتي الاهتمام بكل صغيرة وكبيرة في حياة الزوج هذا هو سر اسعاد الزوج كما تقول ام عبدالرحمن التي ترى حسب تجربتها انها من اهم الاشياء التي تسعد زوجها لانها بذلك تشعره بانه أهم شيء في حياتها وانه يشكل كل شيء في حياتها وهذا الشعور يرضي الزوج نفسيا ويمنحه الاحساس بالسعادة.

كلمات الحب ومراعاة متطلباته

اما ام محمد فهي تعترف لنا بانها عانت كثيرا في بداية حياتها بيد انها جاهدت كثيرا لتسعد زوجها تقول ام محمد: تزوجت صغيرة في السن ولم اكن اعي شيئا عن طبيعة الحياة الزوجية ولا عن مسؤوليات الزوجة ورزقني الله بجارة صالحة كانت توجهني وتعلمني كيف اضبط نفسي عند حدوث صد ام مع زوجي وكيف اراعي احواله ومتطلباته والاهم من ذلك ان لا اجد حرجا في استخدام كلمات الحب اثناء يومي كله لان الزوج اولى بالاهتمام والترحيب والكلام الجميل من اي شخص اخر.

علمني كيف اسعده

وترجع ام احمد الفضل في الحياة الزوجية السعيدة التي تعيشها الى زوجها الذي كان هو المعلم الاول فتقول اوضح لي ابو احمد الكثير من أسرار الحياة الزوجية وشرح لي كل ما يضايقه حتى اتجنبه وكل ما يسعده حتى احرص على عمله وكان له ما اراد فهو يسعد اذا رأني اقوم بواجبي تجاه ربي واعينه على الطاعة ويسعد اذا احسنت تدبير شؤون بيتي واعتنيت باطفالنا بطريقة صحيحة دون اهمال لمظهري اما الاشياء التي يبغضها فهي الكذب وكثرة الخروج من المنزل وارتكاب الذنوب كالغيبة والنميمة وتأخير الصلاة وتدخل الاهل في امور حياتنا وتفاصيلها. لذلك فقد حرصت على ان اكون صادقة طوال الوقت فلا اكذب واحافظ على خصوصية حياتنا واكون معتدلة في الزيارات للاهل والصديقات. وبعد.. هذه بعض الوسائل والطرق التي تقوم بها الزوجة الفطنة لاسعاد زوجها.. وقد تكون هناك وسائل اخرى وطرق عديدة تستطيع المرأة بها كسب قلب زوجها ونبذ المشاكل خارج حدود منزل الزوجية لكن المهم هو ان تعزم الزوجة على ذلك وتقيم نفسها كزوجة بكل مصداقية حتى تتوصل الى الثغرات الموجودة فتسدها ولتبدأ بمحاربة الشيطان الرجيم الذي يفرح اشد الفرح ان هي لم تنجح ومن ثم تتوكل على الله وتلجأ للدعاء حتى يعينها فتكون خير متاع في الدنيا لزوجها عندما تكون زوجة صالحة تسعى لاسعاد زوجها وارضائه فتعرف بذلك طريقها الى الجنة
.



منقوول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
starlight

avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: خطوات اسعاد الزوج   الأربعاء ديسمبر 30, 2009 5:58 pm

خطوات اسعاد الزوج

--------------------------------------------------------------------------------


السعادة الزوجية فنٌّ يجب أن تعرفه كل زوجة، وتجتهد في سبيل إتقانه, والزوجة الفطنة تتبع الوسائل النفسية والاجتماعية الحكيمة في تعاملها مع رفيق دربها، تحقيقًا لرباط الزوجية الربّاني المتمثل في المودة والرحمة، وهناك بعض الخطوات التي يمكن أن تساعد الزوجة في إسعاد زوجها نلخصها في 5 أمور هي:
1ـ تهيأي للحياة الزوجية:على الزوجة ـ لاسيما حديثة العهد بالزواج ـ أن تهيئ نفسها لحياتها الجديدة، بفطام نفسي عاطفي، يؤدي بها إلى فصال تدريجي عن أسرتها وبيئتها السابقة؛ مستخدمة لتحقيق هذا الغرض قوة إرادتها وقناعتها الجديدة للتكيف مع بيئة الحياة الزوجية التي انتقلت إليها.

2ـ أقصر طريق لسعادة زوجك اتخاذ حسن الخلق منهجًا للتعامل معه:وحسن الخلق يبدأ بالاحترام المتبادل. فهو المصباح الذي يشعُّ في الحياة الزوجية أنوارها وضياءها. فالزوج يحب أن يشعر باحترام زوجته له، ويجب على الزوجة أن تذكره ذكرًا حسنًا، وأن تفخر به أمام أهلها وأهله، فالزوج الذي تقدره زوجته يزيد من تقديره لها، والزوجة التي يقدّرها زوجها يزيدها تقديرًا له.

3ـ البشاشة المغمورة بالحب لحظة وجوده واستقباله:
فالنوايا الحسنة وحدها لا تكفي. يقول الدكتور 'هارلي' المتخصص في العلاقات الزوجية: على كل من الزوجين أن يفهم لماذا لا تجدي النوايا الحسنة فقط ـ سواء لديه أو لدى الطرف الآخر ـ في منع حدوث الشقاق الزوجي؟ إننا معتادون أن نسأل أنسفنا عمَّا إذا كان الزواج قد نجح في تلبية حاجاتنا أم لا؟ والصحيح هو أن يبدأ المرء في السؤال المعاكس وهو: إلى أي حد أنجح في تلبية حاجة الشريك؟ لأن في مثل هذا السؤال يكمن المدخل الحقيقي للوصول إلى زواج متعادل متكافئ، يحصل كلّ من طرفيه على حقه العاطفي والبيولوجي والنفسي'.
إن أهم ما يسبب التوتر في العلاقة بين الأزواج المتحابين: وجود طرف في تلك العلاقة معطاء ومحب، بينما الطرف الآخر ليس على المستوى نفسه، وأفضل علاج هو أن يتعلم الزوجان كيف يتعادلا في الحب والعطاء.

كوني جميلة الجميلات:
إذا كنت تشعرين أن زوجك لم يعد يلقي إليك بكلمات الحب والمودة التي كان يتقنها في أيام زواجك الأولى، أو لاحظت أنه أصبح لا يفرق ما بين الفستان الذي كنت ترتدينه بالأمس والذي ترتدينه اليوم، فقبل أن تبحثي عن السبب وتذهبي بعيدًا؛ تأملي نفسك جيدًا واسأليها: هل ما زلت كما عرفك زوجك أيام الخطوبة وفي أيام الزواج الأولى.
يقول عالم النفس الدكتور 'ألبرت شيفلين': المرأة التي تحب زوجها تحرص على أن تكون أنيقة أمامه على الدوام، وتنظر إليه دائمًا بحبور، وهي تلمس شعرها أمامه، وتحاول أن تُنسقه باستمرار، وكذلك هندامها، وإذا كان في المكان مرآة فهي تلتفت إليها دائمًا لتتأكد أن منظرها على ما يرام، وأنها تروق لعيني زوجها.
ولا تنسى أن ديننا حث على ذلك وجعله من حسن التبعل. فمن صفات الزوجة الصالحة التي عدها الرسول صلى الله عليه وسلم من خير متاع الدنيا أنها: [[إذا نظر إليها سرته]].

كوني سلسة في الحوار والنقاش، وابتعدي عن الجدال والإصرار على الرأي:
فمن أدب الزوجة أن تتنـزَّه عن الجدال والشكوى والتعيـير والتحقير والاستخفاف، فهذه كلها ألوان منوعة من التعذيب النفسي؛ التي قد تتخصص الزوجة في إحداها أو فيها جميعًا. وأسوأ ما في المرأة 'النقار'؛ حيث تتساءل وهي في سن العشرين متى يتسنى لزوجها أن يشيد لنفسه بيتًا كما فعل صديقه فلان، فتصل إلى سن الأربعين وهي مصابة بداء النقار المزمن.
ومن أسوأ مظاهر النقار: أن تعيّر المرأة زوجها بغيره من الناس وتسأله: لماذا لا تكسب كما يكسب فلان؟! لقد اشترى أخي لزوجته كذا وكذا فهو يتقن فن كسب المال.. لو أنني تزوجت من فلان لما كان هذا حالي!!
والزوجة الذكية تتنـزّه عن تلك الممارسات؛ لأنها تعلم بحسها المرهف أنها تقوّض ثقة الرجل بنفسه، وتحطم نفسيته، وتقتل آماله، وتزعزع أركان الحياة الزوجية.
للمزيد من مواضيعي

المصدر : منتديات أصداف || الكاتب: @عبدالله@
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف اسعد زوجي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام رحمة الاسلامي :: الأسرة المسلمة :: همسات زوجية-
انتقل الى: