منتدي ام رحمة الاسلامي
مرحبا بالزوار الكرام في منتدانا المتواضع ونرجو ان يحوذ علي اعجابكم وقضاء اسعد الاوقات معنا بإذن الله

منتدي ام رحمة الاسلامي

مرحبا با لمتحا بو ن في الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 
*رد جميع الشبهات حول الاسلام*
 
 
 أكبرموقع* لنصرة* الحبيب المصطفي

شاطر | 
 

 خواطر آل عمران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سها محسن

avatar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 03/11/2009

مُساهمةموضوع: خواطر آل عمران   الجمعة أكتوبر 08, 2010 11:07 pm

نبدأ بإذن الله خواطر حول سورة آل عمران مأخوذة من تفسير القرآن للشيخ محمد راتب النابلسى ..
اللهم انا نسألك علما نافعا...يااااااااارب انفعنا بما علمتنا وزدنا علما يااارب زدنا به معرفة لك املأ قوبنا محبة لك وقربة منك.. اسكن به عظمتك فى قلوبنا
افتح بيننا وبين آياتك واجعلنا من العاملين بالقرآن واجعلنا من اهل القرآن الذين هم اهلك وخاصتك...ونسألك به سعادة الدنيا والآخرة وطهارة الظاهر والباطن
وان تصلح به سرنا وعلانيتنا وتغفر لنا ما كان منا وتعصمنا فيما بقى من اعمارنا...اللهم واجعله خالصا لوجهك الكريم...وارض عنا
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من علمنا وكان سببا لنا فى كل خير عليه افضل الصلاة والسلام
I love you

الآيات 1 -2 :

﴿ أَلم ﴾

معاني الحروف المقطعة :

المعنى الأول : الحروف المق ّ طعة من إعجاز القرآن
المعنى الثاني : هذه الحروف أوائل لأسماء الله الحسنى
المعنى الثالث : هذه الحروف أوائل لأسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم
المعنى الرابع : هذه الحروف الله أعلم بمرادها


﴿اللّه َلا إَِلهَ إِلَّا هوَ الْحَي الْقَيوم﴾

النقطة الدقيقة أن إيمان الإنسان بأن الله خالق الأكوان هذا الإيمان لا يقدم ولا يؤخِّر
إبليس : ألم يؤمن به ربًا ؟ ألم يؤمن به عزيزًا ؟ ألم يقل : خلقتني ؟ ألم يؤمن به خالقًا ؟
ألم يؤمن بالآخرة ؟
ولكن ما هو الإيمان المنجي ؟ هو الإيمان التوحيدي... التوحيد ألا ترى مع الله أحدا..
متى يستقيم الإنسان ؟
إذا آمن بأنه لا إله إلا الله..ولا معطي ، ولا مانع ، ولا معز ، ولا مذلَّ ، ولا رافع ، ولا خافض إلا الله
الذي ينجينا ويحملنا على طاعته ، ويجعلنا نتوجه إليه وحده ، ونرجوه وحده ، ونخافه وحده ونعقد عليه الآمال وحده ، أن تؤمن بأنه لا إله إلا الله


﴿اللهُ﴾
اللهُ هو المتصرف... الشرك أساس الأمراض النفسية.. الضجر ، القلق ، الخوف المدمر،اليأس القاتل
الإنسان ضعيف لابد له من جهة قوية يلجأ إليها.. خلقك ضعيفًا لتفتقر في ضعفك ، فتسعد بافتقارك
أنت إذا عرفت من هو الله.. الأقوياء تراهم عصيًا بيد الله يؤدب بهم عباده
ما أمرك أن تعبده إلا بعد أن طمأنك أن الأمر كله بيده ، هذا هو الإيمان
الأمر بيد هذه الذات الكاملة ، تعرف إليها من أجل أن تطمئن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سها محسن

avatar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 03/11/2009

مُساهمةموضوع: الآيات من 3-6   الخميس أكتوبر 14, 2010 10:13 pm



{ نزلَ عَليك الْكتَاب بِالْحقِّ مصدًقا لِمابين يديه وأَنْزلَ التَّورا ة واْلإِْنجيلَ}


الحق هو الشيء المستقر ، ونقيضه الباطل ، والحق الشيء الهادف، البطولة أن تكون مع الحق لأنه دائم ، وأن تكون مع الحق لأنه هادف..والحق يسمو بك الحق ثابت يطمئنك.
من ميزات المؤمن أنه ربط نفسه ومصيره بالله


من قَبلُ هدى لِلنَّا ِس وأَنْزلَ الُْفرقَان:


التوراة والإنجيل قبل التحريف موافقتان للقرآن .. الفرقان إذا قرأته ، واستوعبته ، وفهمته ، وتدبرته ، بعد قراءته ، واستيعابه ، وفهمه تفرق بين الحق والباطل ، والخير والشر ، والحلال والحرام

إِن الَّذين َ كَفروا ِبآيات اللَّه َلهم عذَاب شَديد واللَّه عزِيز ُذو اْنتَقامٍ:


لهم عذاب شديد لأنهم تحركوا بلا منهج.. ما مشكلة الناس ؟ يأخذ من المال ما يريد ، لا ضوابط
عنده ، أي مالٍ سنح له أن يأخذه أخذه ، أي منفعة ، أي لقاء ، أي جلسة.. فهذا الذي يتحرك بلا قيود لابد من أن يعاقبه الله.
معنى العزيز والمنتقم: ينتقم الله منه اى يوقفه عند حده رحمة به، العزيز: يحتاجه كل شيء في كل شيء .


إِ ن اللَّه َلا يخَفى عَليه شَيء في اْلأَرض وَلا في السماء :


تعلَّق علمه بكل ممكن ، عَلمَ ما كان ، وعلم ما يكون ، وعلم ما سيكون وعلم ما لم يكن لو كان كيف كان يكون.. إذًا من الحمْق أن تحاول أن تخدع الله ..

هو الَّذي يصور كم في اْلأَر حا م َ كيف يشَا ء:


قدرات عقلية ، وانفعالية ، وشكلية ، وعضلية ، وعظمية ، وعيون ، وشعر ، ووجه

َلا إَِله إِلاَّ هو الْعزِيز الْحكيم :

أي لا متصرف في الكون إلا الله ، بالتالي لا معبود بحق إلا الله ، عزيز حكيم.. عزيز لا ينال جانبه.. حكيم كل أفعاله وفق حكمة... أدق شرح لكلمة حكيم: كل شيء وقع أراده الله ، وأن كل شيء أراده الله وقع ، وأن إرادة الله متعلقة بالحكمة المطلقة وأن حكمته المطلقة متعلق ٌ ة بالخير المطلق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 21/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: خواطر آل عمران   الأحد ديسمبر 19, 2010 4:19 am

سها استمري اريدها بشدة جزاكي الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrahma1.ahlamontada.com
سها محسن

avatar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 03/11/2009

مُساهمةموضوع: الأيات 5-7   الأحد يناير 09, 2011 1:20 am

إِن اللَّه َلايْخَفى عَليهِ شَيء فِي اْلأَر ِ ض وَلا فِي السماءِ :


الشعور بمراقبة الله يورث الخوف من المعصية : حينما يعتقد الإنسان أن الله يعلم كل شيء ؛ يعلم سره ، ويعلم جهره لا يمكن لهذا الإنسا ٍ ن أن يعصي الله
خير إيمان المرء أن يعلم أن الله معه حيث كان ، أن تشعر أن الله مطَّلع عليك ، ناظر إليك ، مطلع على قلبك ..الشبكية بيده ، ضغط العين بيده ، دسام القلب بيده ، شريان القلب بيده ، عمل الكليتين بيده كل أجهزتك ، وأعضاؤك ، وأنسجتك ، وسمعك ، ورزقك ، وراحتك النفسية، وانقباضك النفسي ، كل شيء بيده ، يحتاجه كل شيء في كل شيء، فكيف تعصي الإله ؟
وقد ورد عند بعض علماء القلوب : " القلب منظر الرب ".. ورد في بعض الآثار القدسية : أن عبدي طهرت منظر الخلق سنين، أفلا طهرت منظري ساعة ؟



هُو الَّذِي يُصورُ ُ كم فِي الْأَرحا ِ م َ كيف يشَاءُ



علم الأ ِ جنَّة وحده أكبر دليل على عظمة الله : شيء لا يصدق ، قبل تسعة أشهر نقطة ماء ، بعد تسعة أشهر يكون طفلا يأكل ، ويشرب ، ويتحرك ، ويرى ، ويسمع
إنسان طويل ، وإنسان قصير ، إنسان لونه فاتح ، وإنسان لونه داكن ، إنسان عصبي المزاج ، وإنسان هادئ الطبع



الْعزِيزُ الْحكِيمُ


العزيز : الذي لا ينال جانبه ؛ والشيء العزيز تشتد الحاجة إليه ، وإن كان اسمًا لله فيحتاجه كل شيء في كل شيء
الحكيم : يضع كل شيء في مكانه الصحيح ، كل شيء وقع لو أنه وقع بخلاف ما وقع لكان نقصًا في حكمة الله ، ولكان الله ملومًا ، فليس في الإمكان أبدع مما كان .



هُو الَّذِي أَنْزلَ عَليك الْكِتَاب مِنْهُ آيا ٌ ت مُحكَما ٌ ت هُن أُمُّ الْكِتَا ِ ب

الآيات المُحكمات : بعضهم قال : الآيات المحكمات هي الآيات الواضحات لا تحتمل معنيين ومن رحمة الله بنا أن كل الآيات المتعلقة بسعادتنا أو شقائنا شيء يعد فرضًا لسلامتنا وسعادتنا تغطيه آيات محكمة
الآيات المتشابهات : الآيات الظنية الدلالة, إذا جاء خالق الأكوان في قرآنه بعبارة ظنية الدلالة ، معنى ذلك أن الله أراد كل المعاني كي تغطي كل الظروف ، وكل البيئات ، وكل الحاجات ، آيات الوجود ، آيات الكمال ، آيات الوحدانية ، آيات المحرمات ، آيات الفرائض محكمات ، أما ندفع الزكاة ما ً لا ، أم ندفعها طعامًا ، هذه آية ظنية الدلالة ، هنا مجال اجتهاد المجتهدين .
وكل آية متشابهة ينبغي أن ترد إلى آية محكمة هذه قاعدة أساسية.



فأَما الَّذِين فِي ُقُلوِبِهم زيغ َفيتَِّبعُون ما تَشَابه مِنْهُ ابتِغَاء الْفِتَْنةِ

" النظرة الأولى لك ولكنه ظل ساعة في النظرة الأولى والثانية عليك " فجعل الأولى ساعة .
فتنوا بالدنيا ، فأرادوا مخَلصًا لشهواتهم من بعض النصوص ، فالإنسان المنحرف يعمل في التأويل ، يغير ، ويبدل ، ويؤول كي يجر التغطية الشرعية الموهومة إلى انحرافاته



وما يعلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ

وجهه : ذاته ، نفسه : ذاته ، إلخ ... فالآيات المحدودة المتعلقة بذات الله يمكن أن تسمى آيات متشابهات ، فإذا لم نأولها واكتفينا وفوضنا إلى الله تأويلها نكون قد سلمنا، وإذا اجتهدنا بتأويلٍ يليق بكمال الله نكون قد وفقنا


والراسُِخون فِي الْعِلِْم

إذا كانت الآيات متعلق ً ة بالأحكام الشرعية ، وقصص الأنبياء السابقين وماإلى ذلك ، يقولون هؤلاء العلماء الراسخون :

يُقوُلون آمنَّا ِبهِ كُلٌّ مِن عِنْدِ ربَنا وما يذَّكَّرُ إِلَّا أُوُلوا اْلأَْلباب

فإذا كنت طاهر القلب ، موحدًا ، مستقيمًا ، أعانك الله على فهم كلامه
فالآيات المتشابهات فيها نوع من الامتحان للإنسان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خواطر آل عمران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ام رحمة الاسلامي :: مع كتاب الله :: القران الكريم*الاحاديث القدسية-
انتقل الى: